الرئيسية / المنبر الحر / ڨرة العنز.. أصل التسمية وخصائصها

ڨرة العنز.. أصل التسمية وخصائصها

اليوم الأحد 14 فيفري، هو مفتتح أيام ”ڨرّة العنز” وهي فترة من فترات السّنة، حسب التّقويم الأمازيغي الفلاحي، تتواصل لخمسة أيام وهي فترة شديدة البرودة من الشّتاء، ينزل فيها البرد والثلج.يعود أصل التسمية إلى كلمة قِرّة وهي البرد الشديد أو ما يصيب الإنسان وغيره من البَرْد. وتعني أيضا القطيع من صِغار الغنم والراعي.وتشير رواية أخرى إلى أن أصل كلمة ”ڤرّة” (بالفرنسية: guerre)‏ وتعني الحرب. وڤرّة العنز تعني أنّ هذه الفترة هي بمثابة الحرب المناخيّة على فصيلة العنز، نظرًا لنحافته وشدّة تأثّره ببرودة الطّقس، ويخسر الفلاحون الكثير من الماعز في هذه الفترة.#قصة_سلف_المعزةحسب المعتقدات الميثولوجية الأمازيغية استهانت عنزة بقوى الطبيعة، فاغترت بنفسها وخرجت تتراقص وتتشفى في شهر يِناير الذي انتهى وذهب وذهبت معه ثلوجه وعواصفه وبرده عوض أن تشكر السماء كانت تتحدّى الطبيعة ، فغضب يناير وطلب من فورار أن يقرضه يوما حتى يعاقب المعزة على جحودها وجرأتها ، ومن هنا جاء تناقص ايام فورار واضافة يوم إلى ينايِر (31 يوما) وهدد المعزة قائلا لها : نسلّف نهار من عند فورار ونخلي قرونك يلعبو بهم الصغار في ساحة الدوار ففي يوم 31 قام يناير بإثارة عواصفه وزوابعه وثلوجه حيث لقيت المعزة مصرعها. وإلى يومنا هذا يستحضر بعض الأمازيغ يوم سلف المعزة ويعتبرون يومها يوم حيطة وحذر، ويفضل عدم الخروج للرعي 12 يوما مخافة عاصفة شديدة.#عادات_وتقاليدتداول الأجداد عن هذه الفترة مثل شعبي يقول «تجمبر كول وقمبر» ويعني من شدّة قسوة البرد في هذه الفترة، كان النّاس في القدم يجمعون العولة من البقول الجافة والكسكسي ومستلزمات أخرى يحتاجونها في البيت.

شاهد أيضاً

الموت الذي لا يكترث له أحدا في عين دراهم

الإعلاميّة منية العرفاوي- الصّباح الموت الذي لا يكترث له أحدا في #عين_دراهم : اغلبكم يحتفظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.