الرئيسية / المنبر الحر / “على هذه الأرض ما يستحق الحياة”

“على هذه الأرض ما يستحق الحياة”

إلى كل المرابطين على باب الحلم … سيأتي الربيع

لاتقل أنك لاتستطيع الحراك

ولا تقل أن الفزاعة تباغتك بووجهها المخيف

كلما شرعت في حلم جديد

وأن الربيع ربما لن يأتي هذا العام

وأن الصوت الذي انكسر ذات صراخ

تبدد وإلى الأبد

لا تقل …وانظر إلى الفجر يأتي من السديم

هل ترى أمامك الآن بكل وضوح

قدماك تستطيعان الحراك

وصوتك المرتعش يستطيع الغناء

تحرك الآن …

قل إنك تخير الوقوف على الانحناء

وأن الفزاعة تخاف من ظلها حين تراك

الفجر أكبر من الليل

والغربة لا تقتل الحنين الذي يحملك إليها

حين بعثرت ضفائرها تسلل عطرها إلى رئتيك

وحين نادتك …أيقنت أن صوتها يخبئ الوطن

هل مازلت تكترث لأوهامك الآن

وانت الذي تحمل رايات السلام…

وأنت الذي تتقن هديل الحمام

وبوصلة الحب في يديك تعرف الطريق إليها

نورالدين عبيدلي

شاهد أيضاً

عين دراهم.. الشّاعر الصّادق الهلالي

حَزِينٌ أنا، عَصْرَ قاسِي التَّجَنِّي على مَوطِنٍ، قالَ أهْلِي: نَسَاكَ؟ نَسَتْ بَلدَتِي سِرَّ وِدِّي ووَصلِي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.